responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 116

ناسيا أو متعمدا ، فقال : إذا كان ناسيا فقد تمت صلاته ، وإن كان متعمدا فليستغفر الله ولا يعد.

٢٤٣ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « لا تتك في الحمام فإنه يذيب شحم الكليتين ، ولا تسرح في الحمام فإنه يرقق الشعر ، ولا تغسل رأسك بالطين فإنه يسمج الوجه ( وفي حديث آخر : يذهب بالغيرة ) ولا تدلك بالخزف فإنه يورث البرص ، ولا تمسح وجهك بالإزار فإنه يذهب بماء الوجه » [١]. وروي « أن ذلك طين مصر و خزف الشام ». [٢]

والسواك في الحمام يورث وباء الأسنان. [٣]

ولا يجوز التطهير والغسل بغسالة الحمام. [٤]

٢٤٤ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « ليتزينن [٥] أحدكم يوم الجمعة ويغتسل ويتطيب ويتسرح ويلبس أنظف ثيابه ، وليتهيأ للجمعة ، وليكن عليه في ذلك اليوم السكينة والوقار [٦] ، وليحسن عبادة ربه ، وليفعل الخير ما استطاع [٧] فإن الله جل ذكره يطلع على الأرض [٨] ليضاعف الحسنات ».

٢٤٥ ـ وقال أبو الحسن موسى بن جعفر عليهما‌السلام : « لا تدخلوا الحمام على


[١] أي يقبح الوجه.

[٢] أي الذي يسمج الوجه أو يذهب بالغيرة طين مصر ، والذي يورث البرص خزف الشام لا مطلق الطين والخزف. ( مراد )

[٣] كذا في أكثر النسخ وفى بعضها « ونا الأسنان » بالنون وبالقصر بمعنى الضعف.

[٤] كما روى الكليني في الكافي ج ٣ ص ١٤ عن أبي عبد الله عليه‌السلام. والمراد بالغسالة ماء البئر الذي يسيل فيه ماء الغسالة.

[٥] أمر غائب مؤكد بالنون فكل واحد من الافعال الآتية مجزوم بالعطف عليه.

[٦] السكينة هيئة جسمانية تنشأ من استقرار الأعضاء وطمأنينتها ، والوقار هيئة نفسانية تنشأ عن طمأنينة النفس وثباتها.

[٧] من الصدقات والزيارات وعيادة المرضى والعبادات وتشييع الجنائز.

[٨] أي يلتفت إلى عباده بنظر الرحمة في يوم الجمعة.

نام کتاب : من لا يحضره الفقيه نویسنده : الشيخ الصدوق    جلد : 1  صفحه : 116
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست