responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : روضة الواعظين نویسنده : الفتال النيسابوريي    جلد : 1  صفحه : 507
وهو كئيب حزين متغير اللون، فقال له رسول الله (ص): مالى اراك كئيبا حزينا ؟ قال يا محمد وكيف لا أكون كذلك وإنما وضعت منافيخ جهنم اليوم فقال رسول الله (ص): وما منافيخ جهنم يا جبرئيل ؟ قال ان الله تبارك وتعالى امر بالنار فاوقد عليها الف عام حتى احمرت ثم أمر بها فاوقد عليها الف عام حتى ابيضت ثم أمر فاوقد عليها الف عام حتى اسودت وهى سوداء مظلمة فلو ان حلقة من السلسلة التى طولها سبعون ذراعا وضعت على الدنيا لذابت الدنيا من حرها ولو ان قطرة من الزقوم والضريع قطرت في شراب أهل الدنيا لمات أهل الدنيا من نتنها قال: فبكى رسول الله (ص) وبكى جبرئيل " ع " فبعث الله اليهما ملكا فقال: ان ربكما يقرؤكما السلام ويقول لكما انى قد امنتكما من ان تذنبا ذنبا اعذبكما عليه. قال أمير المؤمنين " ع ": ان في جهنم طواحن يطحن بها أفلا تسألونى ما طحنها فقيل له وما طحنها يا أمير المؤمنين قال العلماء الفجرة والقراء الفسقة والجبابرة الظلمة والوزراء الخونة والعرفاء الكذبة وان في النار لمدينة يقال لها الحصينة أفلا تسألونى ما فيها ؟ فقيل له وما فيه يا أمير المؤمنين ؟ قال فيها أيدى الناكثين. قال الكاظم " ع ": في خبر طويل ان في النار واديا يقال له سقر لم تنفس منذ خلقه الله لو اذن الله عزوجل له في النفس بقدر مخيط لا حرق ما على وجه الارض وان أهل النار ليتعوذون من حر ذلك الوادي ونتنه وقذرة وما اعد الله فيه لاهله وان في ذلك الوادي لجبل يتعوذ جميع أهل ذلك الوادي من حر ذلك الجبل ونتنه وقذره وما اعده الله يهبه لاهله وان في ذلك الجبل لشعب يتعوذ جميع أهل الجبل من حر ذلك الشعب ونتنه وقذره وما عد الله فيه لاهله وان في ذلك الشعب لقليبا يتعوذ جميع أهل ذلك الشعب من حر ذلك القليب ونتنه وقذره وما اعده الله فيه لاهله وان في ذلك القليب لحية يتعوذ جميع أهل ذلك القليب من خبث تلك الحية ونتنها وقذرها وما اعده الله في انيابها من السم لاهلها وان في جوف تلك الحية لسبعة صناديق فيها خمسة من الامم السالفة واثنان من هذه الامة قال جعلت فداك من الخمسة ؟ ومن الاثنان ؟ قال اما الخمسة فقابيل الذى قتل هابيل ونمرود الذى حاج ابراهيم في ربه قال: انا احيى واميت وفرعون الذى قال انا ربكم الاعلى ويهود الذى هود اليهود وپولس الذى قصر النصاري ومن هذه الامة الاعرابيان.


نام کتاب : روضة الواعظين نویسنده : الفتال النيسابوريي    جلد : 1  صفحه : 507
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست