responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : روضة الواعظين نویسنده : الفتال النيسابوريي    جلد : 1  صفحه : 170
القيامة يوم فرحه وسروره، وقرت بنا في الجنان عينه، ومن سمى يوم عاشوراء يوم بركة وادخر فيه لمنزله شيئا لا يبارك له فيما ادخره وحشر يوم القيامة مع يزيد وعبيد الله ابن زياد وعمر بن سعد لعنهم الله واوصلهم إلى اسفل درك من النار. وقال الحسين " عليه السلام ": أنا قتيل العبرة لا يذكرنى مؤمن إلا استعبر، وروى ان ام سلمة اصبحت يوما تبكى، فقيل لها ما يبكيك ؟ فقالت: لقد قتل ابني الحسين وما رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) مذ مات إلا هذه الليلة، فقلت: بأبى أنت وأمى مالى أراك شاحبا فقال: لم ازل منذ الليلة احفر قبر الحسين وقبور أصحابه، وقالت ما سمعت نوح الجن إلا الليلة لا أرانى إلا وقد اصيب بأبنى، وقيل جاءت الجنية منهم تقول: ألا يا عين فانهملي بجهد * فمن يبكى على الشهداء بعدى على رهط تقودهم المنايا * إلى متجبر في ملك عبد وقال الصادق " عليه السلام " البكاؤن خمسة: آدم ويعقوت، ويوسف وفاطمة بنت محمد وعلي بن الحسين صلوات الله عليهم، فأما آدم فبكى على الجنة حتى صار في خديه مثل الاودية. وأما يعقوب: فبكى على يوسف حتى ذهب بصره، وحتى قيل له: تالله تفتؤ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين. واما يوسف فبكى على يعقوب حتى تأذى به أهل السجن، فقالوا له: اما ان تبكى بالنهار وتسكت بالليل، واما ان تبكى بالليل وتسكت بالنهار فصالحهم على واحد منهما. واما فاطمة فبكت على رسول الله (صلى الله عليه وآله) حتى تأذى بها أهل المدينة وقالوا: لقد أذيتينا بكثرة بكائك، وكانت تخرج إلى المقابر مقابر الشهداء فتبكى حتى تقضى حاجتها ثم تنصرف. وأما علي بن الحسين عليهما السلام، فبكى على الحسين عشرين سنة أو أربعين وما وضع بين يديه طعام إلا بكى، حتى قال له مولى له: جعلت فداك يا بن رسول الله انى أخاف عليك ان تكون من الهالكين، قال: إنما اشكوا بثى وحزني إلى الله واعلم من الله ما لا تعلمون انى لم اذكر مصرع بنى فاطمة إلا خنقتني لذلك العبرة. قال داود بن كثير الرقى: كنت عند أبى عبد الله " عليه السلام " إذا استسقى الماء فلما شربه قال: رأيته وقد استعبر واغرورقت عيناه بدموعه، ثم قال: يا داود لعنة الله على قاتل الحسين فما انقض ذكر الحسين للعيش انى ما شربت ماءا باردا إلا وذكرت الحسين وما من


نام کتاب : روضة الواعظين نویسنده : الفتال النيسابوريي    جلد : 1  صفحه : 170
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست