فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 74  صفحه : 212

وقال «ومن يضلل فاولئك هم الخاسرون» [١] وقال «والذين آمنوا بالباطل وكفروا بالله اولئك هم الخاسرون» [٢] وقال : «ومن يكفر به فاولئك هم الخاسرون» [٣] وقال «قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة ألا ذلك هو الخسران المبين» [٤] وقال : «ولا تكونن من الذين كذبوا بآيات الله فتكون من الخاسرين» [٥] وقال «والذين كفروا بآيات الله اولئك هم الخاسرون» [٦] وقال «لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين» [٧] وقال «ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين» [٨] وقال : «ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله وهو في الاخرة من الخاسرين» [٩].

٤٥ ـ كا : عن العدة ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن شعيب العقر قوفي قال : سألت أبا عبدالله 7 عن قول الله عزوجل «وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزئ بها» [١٠] إلى آخر الاية ، فقال : إنما عني بهذا أن إذا سمعتم الرجل يجحد الحق ويكذب به ، ويقع في الائمة ، فقم من عنده ولا تقاعده كائنا من كان [١١].

بيان : «وقد نزل عليكم في الكتاب» يعني في القرآن وكأنه إشارة إلى قوله تعالى في سورة الانعام «وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكر مع القوم الظالمين» [١٢] فان الانعام مكية وهذه الاية في سورة النساء وهي مدنية ، وكأنه 7


[١]الاعراف : ١٧٧.
[٢] العنكبوت : ٥١.
[٣]البقرة : ١٢١.
[٤] الزمر : ١٤.
[٥]يونس : ٩٥.
[٦] الزمر : ٦٢.
[٧]الزمر : ٦٥.
[٨] آل عمران : ٨٥.
[٩]المائدة : ٤.
[١٠] النساء ١٣٩.
[١١]الكافى ج ٢ ص ٣٧٧.
[١٢] الانعام : ٦٨.
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 74  صفحه : 212
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست