responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 70  صفحه : 211

وقال محمد بن علي الباقر 7 : لايكون العبد عابدا لله حق عبادته حتى ينقطع عن الخلق كله إليه ، فحينئذ يقول : هذا خالص لي فيتقبله بكرمه.

وقال جعفر بن محمد 7 : ما أنعم الله عزوجل على عبد أجل من أن لا يكون في قلبه مع الله غيره.

وقال موسى بن جعفر الكاظم 7 : أشرف الاعمال التقرب بعبادة الله عزوجل.

وقال علي الرضا 7 « إليه يصعد الكلم الطيب » قول لا إله إلا الله محمد رسول الله علي ولي الله وخليفة محمد رسول الله حقا وخلفاؤه خلفاء الله « والعمل الصالح يرفعه » علمه في قلبه بأن هذا صحيح كما قلته بلساني [١].

٣٤ ـ جا : أبوغالب أحمد بن محمد ، عن جده محمد بن سليمان ، عن محمد بن الحسين ، عن محمد بن سنان ، عن حمزة بن الطيار ، عن أبي عبدالله 7 قال : إنما قدر الله عون العباد على قدر نياتهم فمن صحت نيته تم عون الله له ، ومن قصرت نيته قصر عنه العون بقدر الذي قصر [٢].

٣٥ ـ غو : عن النبي 9 إنما الاعمال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة يتزوجها فهجرته إلى ماهاجر إليه [٣].

٣٦ ـ كتاب قضاء الحقوق للصورى : قال رسول الله 9 : نية المؤمن خير من عمله.

٣٧ ـ ما : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن حنظلة بن زكريا ، عن محمد بن علي بن حمزة ، عن أبيه ، عن الرضا ، عن آبائه : قال : قال رسول الله 9 : لاحسب إلا بالتواضع ، ولا كرم إلا بالتقوى ، ولا عمل إلا بالنية [٤].


[١]تفسير الامام ص ١٥٢ ، وقد مر في شرح الخبر الثانى من مرآت العقول ص ١٩٨.
[٢]مجالس المفيد ص ٤٨ و ٤٩.
[٣]حديث متفق عليه راجع صحيح البخاري كتاب الايمان ص ٢٣ في ط.
[٤]أمالي الطوسي ج ٢ ص ٢٠٣.
نام کتاب : بحار الأنوار - ط مؤسسةالوفاء نویسنده : العلامة المجلسي    جلد : 70  صفحه : 211
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست