responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 8  صفحه : 376
عن أبان بن عثمان، عن محمد بن المفضل [1] قال سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: جاءت فاطمة (عليها السلام) إلى سارية في المسجد [2] وهي تقول وتخاطب النبي (صلى الله عليه وآله): قد كان بعدك أنباء وهنبثة * لو كنت شاهدها لم يكثر الخطب إنا فقدناك فقد الأرض وابلها * واختل قوم فاشهدهم ولا تغب [3] 565 - أبان، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: بينما رسول الله (صلى الله عليه وآله) في المسجد إذ خفض له كل رفيع ورفع له كل خفيض حتى نظر إلى جعفر (عليه السلام) [4] يقاتل الكفار قال: فقتل فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): قتل جعفر وأخذه المغص في بطنه [5].
566 - حميد بن زياد، عن عبيد الله بن أحمد الدهقان، عن علي بن الحسن الطاطري، عن محمد بن زياد بياع السابري، عن عجلان أبي صالح قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: قتل علي بن أبي طالب (عليه السلام) بيده يوم حنين أربعين [6].
567 - أبان، عن عبد الله بن عطاء، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: أتى جبرئيل (عليه السلام) رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالبراق أصغر من البغل وأكبر من الحمار، مضطرب الاذنين، عينيه في حافره وخطاه مد بصره وإذا انتهى إلى جبل قصرت يداه وطالت رجلاه فإذا هبط طالت يداه وقصرت رجلاه، أهدب العرف [7] الأيمن له جناحان من خلفه.


[1] في بعض النسخ [محمد بن الفضيل]. والمختار أظهر بقرينة رواية أبان عنه وروايته عن
أبي عبد الله (عليه السلام).
[2] أي إلى أسطوانة وكانت هذه المطالبة والشكاية عند اخراج أمير المؤمنين (عليه السلام) للبيعة
أو عند غصب فدك. (آت)
[3] الهنبثة: الامر المختلف الشديد والاختلاط من القول والاختلاف فيه. والخطب الامر الذي
تقع فيه المخاطبة، والشأن، والحال ويمكن ان يقرأ الخطب - بضم الخاء وفتح الطاء - جمع
خطبة. والوابل: المطر الشديد الضخم القطر. وفي كشف الغمة " واختل قومك لما غبت وانقلبوا "
وفي الكتب زوائد أوردناها في البحار. (آت)
[4] يعني جعفر بن أبي طالب (عليه السلام).
[5] المغص - بالتسكين ويحرك -: وجع في البطن والظاهر أن الضمير في قوله: " في بطنه "
راجع إلى النبي (صلى الله عليه وآله) أي اخذه هذه الداء لشدة اغتمامه وحزنه عليه. (آت)
[6] كذا ذكره الشيخ المفيد - قدس سره - في ارشاده وبعض أهل السير. (آت)
[7] أي طويلة وكان مرسلا في جانب الأيمن. (آت)


نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 8  صفحه : 376
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست