responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 3  صفحه : 330
قال: أنفة لله، [1] أما ترى الرجل إذا عجب من الشئ قال: سبحان الله.
6 - علي بن محمد، عن بعض أصحابنا، عن مروك بن عبيد، عن بعض أصحابه، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قلت له: إني إمام مسجد الحي فأركع بهم فأسمع خفقان نعالهم وأنا راكع فقال: اصبر ركوعك ومثل ركوعك فإن انقطع وإلا فانتصب قائما.
(باب) * (ما يسجد عليه وما يكره) * 1 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد، والحسين بن سعيد، عن القاسم بن عروة، عن أبي العباس الفضل بن عبد الملك قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام): لا تسجد إلا على الأرض أو ما أنبتت الأرض إلا القطن والكتان.
2 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان جميعا، عن حماد بن عيسى، عن زرارة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قلت له: أسجد على الزفت؟
يعني القير فقال: لا ولا على الثوب الكرسف ولا على الصوف ولا على شئ من الحيوان و لا على طعام ولا على شئ من ثمار الأرض ولا على شئ من الرياش [3].
3 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن محبوب قال: سألت أبا الحسن (عليه السلام) عن الجص يوقد عليه بالعذرة عظام الموتى ثم يجصص به المسجد أيسجد عليه فكتب (عليه السلام) إلي بخطه: إن الماء والنار قد طهراه [4].


[1] قوله: " أنفة لله " بالهمزة والنون والفاء بالتحريك وعلى التنوين للرفع أي تنزيه لذاته
الأحدية عن كل ما لا يليق بجنابه. (كذا في هامش المطبوع)
[2] أي أتمم ذكرك الذي أنت فيه واصبر بقدر ما ذكرت حتى يلحقوا بك. (كذا في هامش
المطبوع)
[3] الزفت - بالكسر -: القار، وهو القير. الرياش جمع ريش وهو لباس الزينة. (في)
[4] أي نظفاه لأنه لم يكن نجسا شرعا بل ولا عرفا فان عظام الموتى أو العذرة إذا توقد تحت
حجر الجص وإن كن نجسا أو متنجسا لم يؤثرن في الجص حتى يكون نجسا. وفى الخبر اشعار بان
الجص يجوز السجود عليه وقد مال إليه بعض الفقهاء.


نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 3  صفحه : 330
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست