responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 2  صفحه : 614
قلت له: جعلت فداك إني أحفظ القرآن على ظهر قلبي فأقرأه على ظهر قلبي أفضل أو أنظر في المصحف؟ قال: فقال: لي: بل أقرأه وانظر في المصحف فهو أفضل، أما علمت أن النظر في المصحف عبادة.
(باب) * (ترتيل القرآن بالصوت الحسن) * 1 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن معبد، عن واصل بن سليمان عن عبد الله بن سليمان قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله عز وجل: " ورتل القرآن ترتيلا [1] " قال: قال أمير المؤمنين (صلوات الله عليه): بينه تبيانا [2] ولا تهذه هذ الشعر ولا تنثره نثر الرمل ولكن افزعوا قلوبكم القاسية [3] ولا يكن هم أحدكم آخر السورة.
2 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عمن ذكره، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: إن القرآن نزل بالحزن فاقرؤوه بالحزن.
3 - علي بن محمد، عن إبراهيم الأحمر، عن عبد الله بن حماد، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): اقرؤوا القرآن بألحان العرب وأصواتها وإياكم ولحون أهل الفسق [4] وأهل الكبائر فإنه سيجيئ من بعدي أقوام يرجعون القرآن ترجيع الغناء والنوح والرهبانية، لا يجوز تراقيهم قلوبهم مقلوبة وقلوب من يعجبه شأنهم [5].


[1] المزمل: 4.
[2] في بعض النسخ [تبينه تبيانا]. وقد ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أيضا في تفسير
الترتيل أنه حفظ الوقوف وبيان الحروف. والهذ سرعة القراءة أي لا يتسرع فيه كما يتسرع
في قراءة الشعر، ولا تفرق كلماته بحيث لا تكاد تجتمع كذرات الرمل (في).
[3] في بعض النسخ [افرغوا].
[4] في بعض النسخ [أهل الفسوق].
[5] لحن في قراءته إذا طرب بها وغرر وهو ألحن الناس إذا كان أحسنهم قراءة أي غناء و
ترجيع الصوت ترديده في الحلق كقراءة أصحاب الألحان. قاله الجوهري. وفي النهاية: التراقي:
جمع ترقوة والمعنى أن قراءتهم لا يرفع إلى الله ولا يقبله.


نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 2  صفحه : 614
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست