responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 2  صفحه : 145
5 - عنه، عن عثمان بن عيسى، عن عبد الله بن مسكان، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: ثلاثة هم أقرب الخلق إلى الله عز وجل يوم القيامة حتى يفرغ من الحساب: رجل لم تدعه قدرة [1] في حال غضبه إلى أن يحيف على من تحت يده، ورجل مشى بين اثنين فلم يمل مع أحدهما على الآخر بشعيرة، ورجل قال بالحق فيما له وعليه.
6 - عنه، عن أبيه، عن النضر بن سويد، عن هشام بن سالم، عن زرارة، عن الحسن البزاز، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال في حديث له: ألا أخبركم بأشد ما فرض الله على خلقه، فذكر ثلاثة أشياء أولها: إنصاف الناس من نفسك.
7 - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): سيد الأعمال إنصاف الناس من نفسك ومؤاساة الأخ في الله وذكر الله عز وجل على كل حال [2].
8 - علي، عن أبيه، عن أبن محبوب، عن هشام بن سالم، عن زرارة، عن الحسن البزاز قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): ألا أخبرك بأشد ما فرض الله على خلقه [ثلاث] [3] قلت: بلى قال: إنصاف الناس من نفسك ومؤاساتك أخاك وذكر الله في كل موطن، أما إني لا أقول سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر وإن كان هذا من ذاك ولكن ذكر الله عز وجل في كل موطن، إذا هجمت [4] على طاعة أو على معصية.
9 - ابن محبوب، عن أبي أسامة قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام): ما ابتلي المؤمن بشئ أشد عليه من خصال ثلاث يحرمها، قيل: وما هن؟ قال: المؤاساة في ذات


[1] " لم تدعه " أي لم تحمله من دعا يدعو. " قدره " بالتنوين أي قدرة على الحيف وهو
الظلم والجور (آت).
[2] المؤاساة بالهمزة بين الاخوان عبارة عن إعطاء النصرة بالنفس والمال وغيرهما في
كل ما يحتاج إلى النصرة فيه، يقال: آسيته بمالي مؤاساة: أي جعلته شريكي فيه على سوية و
بالواو لغة وفى القاموس في فصل الهمزة " آساه بماله مؤاساة: أناله منه، أو لا يكون الا من
كفاف فإن كان من فضلة فليس بمؤاساة " وجعلها بالواو لغة ردية (في).
[3] ليس لفظة ثلاث في بعض النسخ وهو أظهر وعلى تقديره بدل أو عطف بيان للأشد أو خبر
مبتدأ محذوف.
[4] على بناء المعلوم أو المجهول، هجم عليه: انتهى إليه بغتة. وفى بعض النسخ [هممت].


نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 2  صفحه : 145
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست