responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 1  صفحه : 418
30 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن عبد الله بن إدريس، عن محمد بن سنان، عن المفضل بن عمر قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: قوله عز وجل: " بل تؤثرون الحياة الدنيا " قال: ولايتهم [1] " والآخرة خير وأبقى " قال: ولاية أمير المؤمنين عليه السلام " إن هذا لفي الصحف الأولى * صحف إبراهيم وموسى [2] ".
31 - أحمد بن إدريس، عن محمد بن حسان، عن محمد بن علي، عن عمار بن مروان، عن منخل عن جابر، عن أبي جعفر عليه السلام قال: " أفكلما جاء كم (محمد) بما لا تهوى أنفسكم (بموالاة علي) فاستكبرتم ففريقا (من آل محمد) كذبتم وفريقا تقتلون [3] ".
32 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن عبد الله بن إدريس، عن محمد بن سنان عن الرضا عليه السلام في قول الله عز وجل: " كبر على المشركين (بولاية علي) ما تدعوهم إليه [4] " يا محمد من ولاية علي هكذا في الكتاب مخطوطة [5].
33 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن أحمد بن محمد، عن ابن هلال، عن أبيه، عن أبي السفاتج، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: " الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله [6] " فقال: إذا كان يوم القيامة دعي بالنبي صلى الله عليه وآله وبأمير المؤمنين وبالأئمة من ولده عليهم السلام فينصبون للناس فإذا رأتهم شيعتهم قالوا: الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، يعني هدانا الله في ولاية أمير المؤمنين والأئمة من ولده عليهم السلام.
34 - الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن أورمة، ومحمد بن عبد الله، عن علي بن حسان، عن عبد الله بن كثير، عن أبي عبد الله عليه السلام في قوله تعالى: " عم يتساءلون عن النباء العظيم [7] " قال: النبأ العظيم الولاية، وسألته عن قوله " هنالك الولاية لله الحق [8] " قال: ولاية أمير المؤمنين عليه السلام.
35 - علي بن إبراهيم، عن صالح بن السندي، عن جعفر بن بشير عن علي بن


[1] في بعض النسخ بدل ولايتهم [ولاية شبوية] والشبوة المقرب والنسبة إليها شبوية، كأنه
شبه الجائر بالعقرب. (في) (2) الاعلى 16 - 18 (3) البقرة: 1. والآية هكذا
(أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى. الآية).
[4] الشورى: 11، 12.
[5] كأنها مخطوطة في الحواشى من قبيل القيود والشروح (في)
[6] الأعراف: 41
[7] النبأ: 2
[8] الكهف: 43.


نام کتاب : الكافي- ط الاسلامية نویسنده : الشيخ الكليني    جلد : 1  صفحه : 418
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست