responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 336


بعض وصايا لقمان الحكيم لابنه عليهما السلام ( بسم الله الرحمن الرحيم ) عن الأوزاعي أن لقمان الحكيم - رحمه الله - لما خرج من بلاده نزل بقرية بالموصل يقال لها : كومليس [1] قال : فلما ضاق بها ذرعه واشتد بها غمه ولم يكن بها أحد يعينه على أمره ، أغلق الباب وأدخل ابنه يعظه فقال :
يا بني إن الدنيا بحر عميق هلك فيها بشر كثير ، تزود من عملها واتخذ سفينة حشوها تقوى الله ثم اركب لجج الفلك تنجو وإني لخائف أن لا تنجو .
يا بني السفينة إيمان وشراعها التوكل وسكانها الصبر ومجاذيفها [2] الصوم و الصلاة والزكاة .
يا بني من ركب البحر من غير سفينة غرق .
يا بني أقل الكلام واذكر الله عز وجل في كل مكان فإنه قد أنذرك وحذرك و بصرك وعلمك .
يا بني اتعظ بالناس قبل أن يتعظ الناس بك .
يا بني اتعظ بالصغير قبل أن ينزل بك الكبير .
يا بني أملك نفسك عند الغضب حتى لا تكون لجهنم حطبا " .
يا بني الفقر خير من أن تظلم وتطغى .
يا بني إياك أن تستدين فتخون من الدين .
يا بني إياك أن تستذل فتخزي .
يا بني إياك أن تخرج من الدنيا فقيرا " وتدع أمرك وأموالك عند غيرك قيما ، فتصيره أميرا " .
يا بني إن الله تعالى رهن الناس بأعمالهم فويل لهم مما كسبت أيديهم و أفئدتهم .



[1] في بعض النسخ [ كوماس ] .
[2] المجذاف : ما تدفع به السفينة كالمجذاف .

نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 336
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست