responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 294
منطق الطير واوتينا من كل شئ إن هذا لهو الفضل المبين [1]. أحمد بن محمد بن عيسى، عن [ علي بن ] أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن بعض أصحابه قال: اهدي إلى أبي عبد الله عليه السلام فاختة وورشان وطير راعبي فقال أبو عبد الله عليه السلام: أما الفاختة فتقول: فقدتكم فقدتكم فافقدوها قبل أن تفقدكم، وأمر بها فذبحت وأما الورشان فيقول: قدستم قدستم، فوهبه لبعض أصحابه، والطير الراعبي يكون عندي انسي به [2]. أحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عبد الله بن بكير، عن زرارة، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن ناضحا " [3] كان لرجل من الأنصار فلما استسن قال بعض أهله: لو نحرتموه، فجاء البعير إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فجعل يرغو [4]، فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله إلى صاحبه فلما جاء قال له النبي صلى الله عليه وآله: إن هذا يزعم أنه كان لكم شابا " حتى إذا هرم وأنه قد نفعكم ثم إنكم أردتم نحره، فقال: صدق فقال: لا تنحروه و دعوه. فدعوه [5]. وعنه عن العباس بن معروف، عن أبي القاسم عبد الرحمن بن حماد الكوفي، عن محمد ابن الحسن بن أبي خالد [6] قال: خرجت مع علي بن الحسين عليهما السلام إلى مكة فلما دخلنا الأبواء كان على راحلته وكنت أمشي فوافى غنما " وإذا " نعجة قد تخلفت عن الغنم وهي تثغو ثغاء شديدا " وتلتفت وإذا " رخلة [7] خلفها تثغو ويشتد في طلبها، فلما قامت الرخلة

[1] كالخبر السابق.
[2] مروى في البصائر كالخبر المتقدم، ومنقول في البحار ج 14 ص 735 من االاختصاص و البصائر، وقال الدميري: الفاختة واحدة الفواخت من ذوات الاطواق زعموا أن الحيات تهرب من صوتها وهى عراقية وليس بحجازية وفيها فصاحة وحسن صوت وصوتها يشبه بالمثلث وفى طبعها الانس بالناس وتعيش في الدور والعرب تصفها بالكذب فان صوتها عندهم هذا أوان الرطب، تقول ذلك والنخل لم تطلع فأطال الكلام إلى أن قال: وقد ظهر منه ما عاش خمسة وعشرين سنة وما عاش اربعين سنة.
[3] الناضح: البعير الذى يستقى عليه. (الصحاح)
[4] رغا البعير أو النعام أو الضبع: صوت وضج.
[5] مروى في البصائر الجزء السابع الباب الخامس عشر، ومنقول في البحار ج 14 ص 660.
[6] في السند سقط كما يدل عليه ما في البصائر.
[7] الثغاء: صياح الغنم. والرخل - بكسر الراء - الانثى من سخال الضأن.

نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 294
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست