responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 243
وقال الصادق عليه السلام: من قضى حق من لا يقضي حقه فكأنما قد عبده من دون الله، وقال عليه السلام: أخدم أخاك فإن استخدمك فلا ولا كرامة، قال: وقيل: اعرف لمن لا يعرف لي ؟ فقال: ولا كرامة، قال: ولا كرامتين [1]. وقال رسول الله صلى الله عليه واله: خير الناس من انتفع به الناس وشر الناس من تأذى به الناس وشر من ذلك من أكرمه الناس إتقاء شره، وشر من ذلك من باع دينه بدنيا غيره [2]. وقال الصادق عليه السلام: من ازداد في الله علما " وازداد للدنيا حبا " ازداد من الله بعدا " وازداد الله عليه غضبا " (3). وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لو عدلت الدنيا عند الله عزوجل جناح بعوضة لما سقي الكافر منها شربة (4). وقال الصادق عليه السلام: كان أبي محمد عليه السلام يقول: أي شئ أشر من الغضب ! إن الرجل إذا غضب يقتل النفس ويقذف المحصنة (5). وقال أبو الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام: ليس منا من لم يحاسب نفسه في كل يوم فإن عمل خيرا " استزاد الله وحمد الله عليه وإن عمل شرا " استغفر الله منه وتاب إليه (6). وعن أبي جعفر الباقر عليهما السلام: ما من عبد مؤمن إلا وفي قلبه نكتة بيضاء فإن أذنب وثنى خرج من تلك النكتة سواد فإن تمادى في الذنوب اتسع ذلك السواد حتى يغطي البياض لم يرجع صاحبه إلى خير أبدا "، وهو قول الله: " كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون " (7). وقال أمير المؤمنين عليه السلام: لا خير في القول إلا مع العمل، ولا في المنظر إلا مع

[1] نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 16 ص 49.
[2] نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 16 ص 164 (3 و 4) نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 15 باب حب الدنيا وذمها. (5) نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 15 باب ذم الغضب. (6) نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار - ج 15 باب ترك الشهوات. (7) المطففين: 14. ونقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 15 باب آثار الذنوب.

نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 243
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست