responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 219


< فهرس الموضوعات > الدعاء يرد ما قدر وما لم يقدر .
< / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > قول رسول الله صلى الله عليه وآله في الانفاق : ابدء بمن تعول أمك وأباك وأختك وأخاك .
< / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > معجزة لأمير المؤمنين عليه السلام في مسيره إلى كربلا .
< / فهرس الموضوعات > < فهرس الموضوعات > الغيبة وأثرها .
< / فهرس الموضوعات > من هذه الأوقات التي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه وآله وقد انتهى إليه الخبر فيرى في ولده ذلك ما يحب [1] .
عن عبد الرحمن بن أبي نجران ، عن هشام بن سالم ، عن عمر بن يزيد قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : الدعاء يرد ما قدر وما لم يقدر ، قال : قلت أما ما قدر فقد عرفته فكيف ما لم يقدر ؟ فقال : حتى لا يكون [2] وعنه ، عن هشام بن سالم ، عن حسن بن الجلال قال أخبرني جدي قال :
سمعت الحسين بن علي صلوات الله عليه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : إبدء بمن تعول ، أمك وأباك وأختك وأخاك . ثم أدناك فأدناك : وقال : لا صدقة وذو رحم محتاج [3] .
صفوان ، عن أبي الصباح الكناني زعم أن أبا سعد عقيصا حدثه أنه سار مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه نحو كربلاء وأنه أصابنا عطش شديد وأن عليا " صلوات الله عليه نزل في البرية فحسر عن يديه ، ثم أخذ يحثو التراب ويكشف عنه حتى برز له حجر أبيض ، فحمله فوضعه جانبا " وإذا تحته عين من ماء من أعذب ما طعمته وأشده بياضا " ، فشرب وشربنا ، ثم سقينا دوابنا ، ثم سواه ثم سار منه ساعة ثم وقف ، ثم قال : عزمت عليكم لما رجعتم فطلبتموه ، فطلبه الناس حتى ملوا فلم يقدروا عليه ، فرجعوا إليه فقالوا : ما قدرنا على شئ [4] .
أبو جعفر ، عن أبيه ، عن الحسين بن محمد بن عامر ، عن عمه عبد الله بن عامر ، عن محمد بن زياد ، عن سيف بن عميرة قال : قال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : من لم يبال بما



[1] رواه الكليني - رحمه الله - في الكافي ج 5 ص 498 والبرقي في المحاسن ص 301 ونقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 23 ص 67 من المحاسن والاختصاص
[2] رواه الكليني - رحمه الله - في الكافي ج ج 2 ص 469 عن عمر بن يريد عن أبي الحسن عليه السلام والضمير في " لا يكون " راجع إلى التقدير أي لا يحصل التقدير
[3] نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 0 ص 39
[4] نقله المجلسي - رحمه الله - في البحار ج 9 ص 575 من الاختصاص

نام کتاب : الاختصاص نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 219
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست