responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 11  صفحه : 398

و الرسل.و قد يكون حصول ذلك العلم عن نظر أو ضرورة-كيفما كان- فيسمى علما،إذ لا قائل و لا مخبر يلزم التصديق بقوله:

(397)و هذا المقام الذي أثبتناه بين"الصديقية"و"نبوة التشريع"، الذي هو"مقام القربة"،-و هو للأفراد-هو دون نبوة الشرائع في المنزلة عند اللّٰه،و فوق الصديقية في المنزلة عند اللّٰه.و هو المشار إليه ب‌"السر" الذي"وقر في صدر أبى بكر"-ففضل به الصديقين،إذ حصل له ما ليس من شرط الصديقية و لا من لوازمها.فليس بين أبى بكر و رسول اللّٰه-ص- رجل:لأنه صاحب صديقية،و صاحب سر.فهو،من كونه صاحب سر،بين الصديقية و نبوة التشريع،و يشارك فيه،فلا يفضل عليه من يشارك فيه،بل هو مساو له في حقيقته.-فافهم ذلك!

(الأولياء الشهداء)

(398)و من الأولياء أيضا"الشهداء"-رضى اللّٰه عن جميعهم-

نام کتاب : الـفتوحات المکية طبع الهيئه المصريه العامه للکتاب نویسنده : ابن العربي    جلد : 11  صفحه : 398
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست