responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 464

وإنما قلت ذلک لکم
عند مابلغنی من اختلاف کلمتکم وتشتت أمرکم لئلا یصیر سرکم فی ید عدوکم ، قال له ابن أبی حمزة لقد أظهرت شیئا ما کان یظهره أحد من آبائک و لایتکلم به ، قال بلی و الله لقد تکلم به خیر آبائی رسول الله (ص) لماأمر الله تعالی أن ینذر عشیرته الأقربین ،جمع من أهل بیته أربعین رجلا و قال لهم إنی رسول الله إلیکم ، و کان أشدهم تکذیبا له وتألیبا علیه عمه أبولهب ، فقال لهم النبی (ص) إن خدشنی خدش فلست بنبی فهذا أول ماأبدع لکم من آیة النبوة، و أناأقول إن خدشنی هارون خدشا فلست بإمام فهذا ماأبدع لکم من آیة الإمامة، قال له علی إنا روینا عن آبائک أن الإمام لایلی أمره إلاإمام مثله فقال له أبو الحسن ( ع )فأخبرنی عن الحسین بن علی ( ع ) کان إماما أو کان غیرإمام قال کان إماما، قال فمن ولی أمره قال علی بن الحسین ، قال وأین کان علی بن الحسین ( ع ) قال کان محبوسا بالکوفة فی ید عبید الله بن زیاد، قال ،خرج وهم لایعلمون حتی ولی أمر أبیه ثم انصرف ، فقال له أبو الحسن ( ع ) إن ألذی أمکن علی بن الحسین ( ع ) أن یأتی کربلاء فیلی أمر أبیه فهو یمکن صاحب هذاالأمر أن یأتی بغداد فیلی أمر أبیه ثم ینصرف ، و لیس فی حبس و لا فی إسار، قال له علی ،إنا روینا أن الإمام لایمضی حتی یری عقبه قال ، فقال أبو الحسن ( ع ) أ مارویتم فی هذاالحدیث غیر هذا قال لا، قال بلی و الله لقد

نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 464
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست