responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 237

فی عمر بن ریاح

430- عمر قیل إنه کان أولا یقول بإمامة أبی جعفر( ع ) ثم إنه فارق هذاالقول وخالف أصحابه مع عدة یسیرة بایعوه علی ضلالته ، فإنه زعم أنه سأل أبا جعفر( ع ) عن مسألة فأجابه فیهابجواب ، ثم عاد إلیه فی عام آخر وزعم أنه سأله عن تلک المسألة بعینها فأجابه فیهابخلاف الجواب الأول ، فقال لأبی جعفر( ع ) هذاخلاف ماأجبتنی فی هذه المسألة عامک الماضی،فذکر أنه قال له إن جوابنا خرج علی وجه التقیة،فشک فی أمره وإمامته ،فلقی رجلا من أصحاب أبی جعفر( ع )یقال له محمد بن قیس ، فقال إنی سألت أبا جعفر( ع ) عن مسألة فأجابنی فیهابجواب ثم سألت عنها فی عام آخر فأجابنی فیهابخلاف الجواب الأول ،فقلت له لم فعلت ذلک قال فعلته للتقیة، و قدعلم الله أنی ماسألته إلا و أناصحیح العزم علی التدین بما یفتینی فیه وقبوله والعمل به ، و لاوجه لاتقائه إیای، و هذه حاله ، فقال له محمد بن قیس فلعله حضرک من اتقاه ، فقال ماحضر مجلسه فی واحدة من الحالین غیری، لا، ولکن کان جوابه جمیعا علی وجه التخیب و لم یحفظ ماأجاب به فی العام الماضی فیجیب بمثله ،فرجع عن إمامته ، و قال لا یکون إمام یفتی بالباطل علی شیء من الوجوه و لا فی حال من الأحوال ، و لا یکون إماما یفتی بتقیة من غیر مایجب
عند الله ، و لا هومرخی ستره ویغلق بابه ،

نام کتاب : إختيار معرفة الرجال المعروف بـ رجال الكشي نویسنده : الشيخ الطوسي    جلد : 1  صفحه : 237
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست