responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي، الشيخ محمد حسن    جلد : 33  صفحه : 193

العجز أفطر وقضى من غير كفارة ـ ثم قال ـ : وفي الكل نظر ، لأن ذلك اليوم إما معين أو غيره ، والثاني يأتي به أي وقت شاء ولا كفارة ، والأول لا إثم عليه مع العجز ، فلا وجه لوجوب الصدقة والاستغفار ».

قلت : ظاهر هذه الكلمات فرض المسألة في العجز عنه بعد الشروع فيه ، وعبارة المصنف وغيره لا تأباه كالخبرين وإن كان فرض المسألة في الأعم أولى ، لأن الحكم ندبي ، وكذا لا فرق بين المعين وغيره مع فرض العجز الظاهر في الاستمرار ، والأمر سهل.

ومن المندوب‌ ما عن الصادق عليه‌السلام [١] من أن « كفارة عمل السلطان : قضاء حوائج الإخوان ».

و « كفارة المجالس أن تقول عند قيامك منها : ( سُبْحانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمّا يَصِفُونَ ، وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ ، وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ ) [٢].

و « كفارة الضحك : اللهم لا تمقتني » [٣].

و « سئل رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ما كفارة الاغتياب؟ فقال : تستغفر لمن اغتبته » [٤]

وقد تقدم الكلام في ذلك في بحث الغيبة.

وقال عليه‌السلام [٥] أيضا : « الطيرة على ما تجعلها ، إن هونتها تهونت وإن شددتها تشددت ، وإن لم تجعلها شيئا لم تكن شيئا » وقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم [٦] : « كفارة الطيرة التوكل ».

وقد سمعت ما في خبر خالد [٧] عنه عليه‌السلام أيضا من أنه « لا شي‌ء في اللطم على‌


[١] الوسائل الباب ـ ٣٣ ـ من أبواب الكفارات الحديث ١.

[٢] الوسائل الباب ـ ٣٧ ـ من أبواب الكفارات الحديث ١.

[٣] الوسائل الباب ـ ٣٤ ـ من أبواب الكفارات الحديث ١.

[٤] الوسائل الباب ـ ٣٢ ـ من أبواب الكفارات الحديث ١.

[٥] و (٦) الوسائل الباب ـ ٣٥ ـ من أبواب الكفارات الحديث ٢.

[٧] الوسائل الباب ـ ٣١ ـ من أبواب الكفارات الحديث ١.

نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي، الشيخ محمد حسن    جلد : 33  صفحه : 193
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست