responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي، الشيخ محمد حسن    جلد : 29  صفحه : 344

الجدة جدة الصغيرة لأبيها أو خال إن كانت جدتها لأمها ، أو كلاهما إن كانت لهما وإن كان الأنثى فهي إما عمة لزوجها أو خالة أو هما معا على نحو ما عرفت.

المسألة الحادية عشر

تقبل شهادة النساء في الرضاع على المشهور بين الأصحاب نقلا وتحصيلا ، إذ هو خيرة المقنعة والناصريات والمراسم والوسيلة والمتن فيما يأتي والنافع وكشف الرموز والمختلف والقواعد والإرشاد والإيضاح والدروس واللمعة والتنقيح والمعالم والمهذب البارع وغاية المرام والروضة والمسالك على ما حكي عن بعضها ، بل قيل : إنه ظاهر الصدوقين والقديمين وأبى الصلاح وابن البراج وكل من أطلق قبول شهادة النساء فيما يخفى على الرجال ولم يصرح بالخلاف هنا ، بل في الناصريات نسبته إلى أصحابنا مشعرا بالإجماع عليه ، بل لم يعرف الخلاف فيه إلا من الشيخ في كتاب الرضاع من المبسوط ، وفيه وفي كتاب الشهادات في الخلاف ، وابني إدريس وسعيد والعلامة في رضاع التحرير ، مع أن الشيخ ـ ره ـ قد رجع عن ذلك في شهادات المبسوط المتأخر عن الخلاف ، كما أن كتاب الشهادات متأخر عن كتاب الرضاع منه ، وكذا العلامة قد رجع عنه في التحرير في كتاب الشهادات منه المتأخر عن كتاب الرضاع ، فأفتى فيه بالقبول كما في سائر كتبه ، فانحصر الخلاف حينئذ في ابني إدريس وسعيد.

فمن الغريب بعد ذلك نسبته في محكي السرائر والتحرير والمسالك إلى الأكثر ، وفي كشف الرموز الى الشيخ وأكثر أتباعه ، وأغرب من ذلك دعوى الشيخ الإجماع ظاهرا في الأول ، وصريحا في الأخيرين ، بل في شهادات المبسوط عن أصحابنا أنهم رووا [١] أنه لا تقبل شهادة النساء في الرضاع أصلا ، مع أن الإجماع‌


[١] المبسوط ج ٨ ص ١٧٥.

نام کتاب : جواهر الكلام نویسنده : النجفي، الشيخ محمد حسن    جلد : 29  صفحه : 344
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست