responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : المسائل الصاغانية نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 119

السلام): الصلاة في أول الوقت رضوان، وفي وسطه غفران وفي آخره عفو الرب [1].

فزعم النعمان: أن فرض الصلاة في أواخر الاوقات [2]، ردا على النبي (صلى الله عليه وآله)، وهذا فيما رسمه لامته وحده.

وقال (عليه وآله السلام) في ذكر الصلاة تحريمها التكبير، وتحليلها التسليم [3].

فزعم النعمان: أن تحريمها التهليل أو التسبيح أو التحميد [4]، وتحليلها إحداث البول أو الغائط على التعمد أو الريح [5].

استهزاءا بالشريعة، وردا على صاحب الملة.

فصل

وقال (عليه السلام): كل صلاة لا يقرأ فيها بأم الكتاب فهي خداج فهي خداج، يقولها ثلاث مرات [6].


[1] الجامع الصحيح للترمذي: 321، بأدنى تفاوت.

[2] بدائع الصنائع 1: 124، اللباب 1: 58، الهداية 1: 40، تحفة الفقهاء 1: 2 10، وفيها: الا في المغرب والظهر في الشتاء.

[3] الجامع الصحيح للترمذي 1: 1 32.

[4] اللباب 1: 67، الهداية 1: 47 تحفة الفقهاء 1: 123، المبسوط للسرخسي، 1: 5 3، شرح فتح القدير 1: 246.

[5] اللباب 1: 85، الهداية 1: 60، شرح فتح القدير 1: 334.

[6] صحيح مسلم: 296، 297، سنن أبي داود 1: 216، الجامع الصحيح للترمذي 2: 120، سنن النسائي 2: 135.

(*)

نام کتاب : المسائل الصاغانية نویسنده : الشيخ المفيد    جلد : 1  صفحه : 119
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست