responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : العروة الوثقى - جماعة المدرسین نویسنده : السيد محمدكاظم الطباطبائي اليزدي    جلد : 1  صفحه : 136
الحيوان كالموجود تحت الأحجار عند قتل سيد الشهداء أرواحنا فداه، ويستثنى من دم الحيوان المتخلف [1] في الذبيحة بعد خروج المتعارف، سواء كان في العروق أو في اللحم أو في القلب أو الكبد فإنه طاهر [2]، نعم إذا رجع دم المذبح إلى الجوف لرد النفس أو لكون رأس الذبيحة في علو كان نجسا، ويشترط في طهارة المتخلف أن يكون مما يؤكل لحمه على الأحوط، فالمتخلف من غير المأكول [3] نجس على الأحوط [4].
184 (مسألة 1): العلقة المستحيلة من المني نجسة [5] من إنسان كان أو
____________________
[1] في طهارة ما عدا المتخلف في نفس اللحم المأكول مما يعسر التحرز عنه إشكال أحوطه الاجتناب، ومنه يعلم الإشكال فيما يتفرع على القول بالطهارة مما سيذكره في ضمن المسائل الآتية. (آل ياسين).
[2] الأحوط الاجتناب عن الدم في جزء غير المأكول من الذبيحة كالطحال ونحوه.
(الفيروزآبادي).
[3] وكذا المتخلف في الجزء الغير المأكول كالطحال. (الإصفهاني، الگلپايگاني).
[4] لا تجب مراعاة هذا الاحتياط. (الجواهري).
[5] في نجاسة العلقة إشكال، وإن كان الاحتياط فيها حسنا. (الحائري).
* على الأحوط فيه وفيما بعده. (الحكيم).
* على الأحوط وإن كانت طهارته في العلقة التي في البيض لا تخلو من رجحان. (الإمام الخميني).
* على الأحوط. (الگلپايگاني).
نام کتاب : العروة الوثقى - جماعة المدرسین نویسنده : السيد محمدكاظم الطباطبائي اليزدي    جلد : 1  صفحه : 136
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست