responsiveMenu
فرمت PDF شناسنامه فهرست
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
نام کتاب : الدروس الشرعية في فقه الإمامية نویسنده : الشهید الاول    جلد : 2  صفحه : 16

بإذنه، قال: و لو أنّ أحداً دخلها لم يكن مأثوماً و خاصّة إذا تأوّل في ذلك ما روي عنهم عليهم السَّلام [1] أنّهم جعلوا شيعتهم في حلّ من مالهم.

الثاني عشر: الإمام المهدي الحجّة صاحب الزمان أبو القاسم محمَّد بن الامام أبي محمَّد الحسن العسكري عجّل اللّٰه فرجه، ولد بسرّ من رأى يوم الجمعة ليلًا و قيل: ضحى خامس عشر شعبان سنة خمس و خمسين و مائتين، امّه صقيل، و قيل: نرجس، و قيل: مريم بنت زيد العلويّة، و هو المتيقّن ظهوره و تملّكه و أنّه يملأ الأرض قسطاً و عدلًا كما ملئت ظلماً و جوراً.

اللّهم إنّا نسألك بك و بحقّ حبيبك محمَّد و أهل بيته الطاهرين أن تصلّي على محمَّد و آل محمَّد، و أن تحشرنا في زمرتهم، و تعتق رقابنا من النار بحبّهم، و تعجّل فرجهم و فرجنا بهم، و تدرك بنا أيّامهم يا أرحم الراحمين.

و يستحبّ زيارة المهدي عليه السَّلام في كلّ مكان و كلّ زمان، و الدعاء بتعجيل الفرج عند زيارته، و تتأكّد زيارته في السرداب بسرّ من رأى.

و يستحبّ زيارة النبيّ و الأئمّة صلّى اللّٰه عليهم في كلّ يوم جمعة و لو من البعد، و إذا كان على مكان عال كان أفضل.

و يستحبّ زيارة منتجبي الصحابة رضوان اللّٰه عليهم أجمعين، و خصوصاً جعفر بن أبي طالب بمؤتة، و العبّاس و أولاده، و سلمان بالمدائن، و عمّار بصفّين، و حذيفة، و زيارة الأنبياء عليهم السَّلام حيث كانوا و خصوصاً إبراهيم و إسحاق و يعقوب بمشهدهم المعروف، و باقي الأنبياء بالأرض المقدّسة، و زيارة المسجد الأقصى و إتيان مقامات الأنبياء، و زيارة قبور الشهداء و الصلحاء من المؤمنين.

قال الكاظم عليه السَّلام [2]: من لم يقدر أن يزورنا فليزر صالحي إخوانه‌


[1] وسائل الشيعة: انظر باب 4 من أبواب الأنفال و ما يختص بالإمام ج 6 ص 378.

[2] وسائل الشيعة: باب 97 من أبواب المزار ح 10 ج 10 ص 458.

نام کتاب : الدروس الشرعية في فقه الإمامية نویسنده : الشهید الاول    جلد : 2  صفحه : 16
   ««صفحه‌اول    «صفحه‌قبلی
   جلد :
صفحه‌بعدی»    صفحه‌آخر»»   
   ««اول    «قبلی
   جلد :
بعدی»    آخر»»   
فرمت PDF شناسنامه فهرست